logo

العالم الكبير الأستاذ الدكتور مصطفى السيد

 - يعتبر الأستاذ الدكتور مصطفى السيد هو أحد العلماء الكيميائيين المصرين، وهو أول عربي يستطيع الحصول على قلادة العلوم الوطنية الأمريكية، وقد تم منحه هذه الجائزة تقديرا لإنجازاته التي أحدثها في مجال النانو تكنولوجي وقيامه بتطبيق هذه التكنولوجيا باستخدام مركبات الذهب الدقيقة في علاج مرض السرطان، حيث تعتبر هذه الجائزة هي أعلى وسام أمريكي في العلوم، والأستاذ الدكتور مصطفى السيد هو واحد من أفضل عشرة علماء في الكيمياء في العالم، وقد تم تصنيفه عام 2011 في المرتبة 17 لـ “أفضل علماء الكيمياء في العقد الماضي” ضمن تصنيف تومسون رويترز، وهو معروف في علم المطيافية بأنه “قاعدة السيد”.

- ولد الأستاذ الدكتور مصطفى السيد  في الثامن من مايو لعام ألف وتسعمائة وثلاثة وثلاثين للميلاد وكان ذلك في مدينة زفتى بمحافظة الغربية.

- أما فيما يخص تعليمه فقد انتقل الأستاذ الدكتور مصطفى السيد  مع والده إلى القاهرة عندما كان في مرحلة الدراسة الثانوية.

- التحق السيد بأكاديمية المعلمين العليا، حيث اعتصم الطلاب وطالبوا بتحويل دبلوم المعلمين إلى بكالوريوس، فوافق الدكتور طه حسين على القيام بتجميع جميع المعاهد العليا للمعلمين في جامعة عين شمس، حيث تحول معهده لكلية العلوم بجامعة عين شمس.

- كان الأستاذ الدكتور مصطفى السيد  أول دفعته عند تخرجه عام عام ألف وتسعمائة وثلاثة وخمسين، وهذا ما أتاح له العمل بوظيفة معيد بكلية العلوم بجامعة عين شمس.

الجوائز التي حصل عليها   

 - حصل على جائزة الملك فيصل العالمية للعلوم عام ألف وتسعمائة وتسعين من السعودية.

- حصل على جائزة الزمالة الأكاديمية لعلوم وفنون السينما الأمريكية من الولايات المتحدة الأمريكية.

- حصل على قلادة العلوم الوطنية الأمريكية عام ألفين وثمانية من الولايات المتحدة الأمريكية.

- نال على وسام الجمهورية من الطبقة الأولى في الثامن والعشرين من شهر يناير لعام ألفين وتسعة من مصر.

- نال على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة المنصورة في الثامن والعشرين من شهر يناير لعام ألفين وتسعة من مصر.

- نال على درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة بني سويف (كلية العلوم) في شهر ديسمبر لعام ألفين وعشرة من مصر

المناصب التي شغلها  

- تولى منصب رئيس كرسي جوليوس براون وذلك بمعهد جورجيا للعلوم والتكنولوجيا.

- تولى منصب رئيس مركز أطياف الليزر وذلك بمعهد جورجيا للعلوم والتكنولوجيا.

- تم انتخابه عضوًا بالأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة عام ألف وتسعمائة وثمانين.

- تولى الأستاذ الدكتور مصطفى السيد رئاسة تحرير مجلة علوم الكيمياء الطبيعية، والتي تعتبر من أهم المجلات العلمية في العالم، وذلك على مدى أربع وعشرين عامًا.

- يعتبر الأستاذ الدكتور مصطفى السيد  عضو في الجمعية الأمريكية لعلوم الطبيعة.

- يعتبر الأستاذ الدكتور مصطفى السيد  عضو في الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم.

- وهو عضو في أكاديمية العالم الثالث للعلوم.

- تولى منصب رئيس كرسي جوليوس براون وذلك بمعهد جورجيا للعلوم والتكنولوجيا.

- تولى منصب رئيس مركز أطياف الليزر وذلك بمعهد جورجيا للعلوم والتكنولوجيا.

- تم انتخابه عضوًا بالأكاديمية الوطنية للعلوم بالولايات المتحدة عام ألف وتسعمائة وثمانين.

- تولى الأستاذ الدكتور مصطفى السيد رئاسة تحرير مجلة علوم الكيمياء الطبيعية، والتي تعتبر من أهم المجلات العلمية في العالم، وذلك على مدى أربع وعشرين عامًا.

- يعتبر الأستاذ الدكتور مصطفى السيد  عضو في الجمعية الأمريكية لعلوم الطبيعة.

- يعتبر الأستاذ الدكتور مصطفى السيد  عضو في الجمعية الأمريكية لتقدم العلوم.

- وهو عضو في أكاديمية العالم الثالث للعلوم.

العالم الكبير الأستاذ الدكتور/ فاروق الباز

 

1-العالم المصري فاروق الباز ولد في الثاني من 2 يناير، 1938 في بلدة دلتا النيل التابعة لمدينة الزقازيق

2- حصل على شهادة البكالوريوس في علوم الكيمياء والجيولوجيا من كلية العلوم بجامعة عين شمس في عمر العشرين.

3- حصل في عام 1961 على شهادة ماجستير العلوم في الجيولوجيا من كلية ميسوري للمناجم والتعدين في رولا، ميسوري. وأكسبه أداءه عضوية الجمعيات العلمية الفخرية Sigma Xi وSigma Gamma Epsilon،

4- حصل في عام 1964 على شهادة الدكتوراه في الجيولوجيا من جامعة ميسوري-كولومبيا بعد إجرائه لأبحاث بين عامي 1962-1963 في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في جامعة كامبريدج.

5- عمل في وكالة ناسا خلال برنامج أبولو بين عامي 1967 و1972، حيث كان أمينًا عامًا للجنة اختيار مواقع الهبوط لبعثات أبولو، والباحث المسؤول عن الملاحظات المرئية والتصوير، ورئيس مجموعة تدريب رواد الفضاء.

6- ساعدت أبحاثه عن الصحاري في إفريقيا والشرق الأوسط والصين وغيرها في فهم منشأ الصحراء وتطورها.

إسهاماته لقسم الجيولوجيا بكلية العلوم جامعة عين شمس

1- المشاركة بصفته رئيسا لمركز دراسات الأرض والكواكب بمعهد سمثونيان بواشنطن العاصمة في مشروع الصحاري المشترك مع قسم الجيولوجيا في الفترة من 1978 حتى 1984 ممثلا في أ.د. مراد إبراهيم يوسف كباحث رئيسي ومعه كل من أ.د. حسن العتر ، أ.د. محمد عادل يحيى ، د. محمود سامي يوسف ، بالإضافة لكل من د. عادل رمضان مصطفى ، د. حامد دويدار ، د. أمينة حمدان ، د. نجوى ذكي (معيدين في ذلك الوقت) نشر من خلاله العديد من الأبحاث المشتركة.

2- شارك في الإشراف على رسالتي الماجستير والدكتوراه للدكتورة أمينة حمدان من قسم الجيولوجيا وتم من خلالها نشر 5 أبحاث مشتركة من هذه الدراسات في الفترة من 1979-1980.

3- عين أستاذا غير متفرغ بقسم الجيولوجيا لعدة سنوات خلال فترة التسعينات.

الجوائز والشهادات الحاصل عليها العالم الكبير

- حصل على العديد من الجوائز أبرزها جائزة الإنجاز لأبولو التابعة لناسا، وميدالية الإنجاز العلمي الاستثنائية.

- دكتوراه في العلوم من كلية نيو انغلند، هينيكر، نيوهامشاير عام 1989
- شهادة الاحتراف من جامعة ميسوري-رولا عام 2002.

- الدكتوراه في الفلسفة من جامعة المنصورة في مصر عام 2003.

- الدكتوراه في القانون من الجامعة الأمريكية في القاهرة 2004.

- الدكتوراه في الهندسة من جامعة ميسوري للعلوم والتكنولوجيا- عام 2004.

- الدكتوراه في الرسائل الإنسانية من الجامعة الأمريكية في بيروت، لبنان عام 2009

إنجازات فاروق الباز.

- شارك الباز في برنامج أبولو من عام 1967 وحتى عام 1972 كمشرف على تخطيط العلوم القمرية في مؤسسة بيلكوم، وهي قسم من مؤسسة الهاتف والتلغراف الأمريكية التي تجري تحليلًا للأنظمة لصالح المكتب الرئيسي لناسا في العاصمة واشنطن. وخلال هذه السنوات الست، كان أمينًا عاماًا للجنة اختيار مواقع الهبوط لبعثات أبولو، والباحث المسؤول عن الملاحظات المرئية والتصوير، ورئيس مجموعة تدريب رواد الفضاء في فريق تصوير أبولو. خلال سنوات أبولو، انضم الدكتور الباز إلى موظفي ناسا، ليوجز لأفراد وكالات الأنباء نتائج البعثات القمرية، وكانت وكالات الإعلام تستشهد بملاحظاته في الإنجازات العلمية بشكل منتظم أثناء بعثات أبولو.

- بعد نهاية برنامج أبولو عام 1972، التحق بمعهد سميثسونيان في العاصمة واشنطن ليؤسس ويدير مركز دراسات الأرض والكواكب (CEPS) في المتحف الوطني للجو والفضاء (NASM).

- انتُخب عضوًا في مجموعة عمل التسميات القمرية التابعة للاتحاد الفلكي الدولي؛ واستمر بالمشاركة في تسمية معالم القمر المكتشفة من قبل بعثات التصوير القمرية.

- فى عام 1973، اختارته ناسا كباحث مسؤول عن تجربة عمليات رصد الأرض وتصويرها في مشروع اختبار أبولو-سويوز، أول البعثات الأمريكية-السوفيتية المشتركة في يوليو عام 1975. حيث انصب الاهتمام على تصوير البيئات الصحراوية، وبشكل خاص الصحراء الكبرى شمال إفريقيا وشبه الجزيرة العربية.

- قام العالم الكبير باقتراح ممر التنمية والتعمير في الصحراء الغربية منذ سنوات بغرض إنشاء طريق بالمواصفات العالمية في صحراء مصر الغربية يمتد من ساحل البحر المتوسط شمالا حتي بحيرة ناصر في الجنوب وعلي مسافة تتراوح بين ‏10‏ و‏80‏ كيلو مترا غرب وادي النيل‏، حيث يفتح هذا الممر آفاقا جديدة للامتداد العمراني والزراعي والصناعي والتجاري حول مسافة تصل الي ‏2000‏ كيلو متر‏.