logo
اجتماع المجلس الأعلى للجامعات بجامعة عين شمس

كتبت: رباب نصار

 

استضافت جامعة عين شمس عصر اليوم الإجتماع الدوري للمجلس الأعلى للجامعات برئاسة أ.د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي وبحضور د.أشرف حاتم أمين المجلس الأعلى للجامعات والسادة رؤساء الجامعات وقيادات التعليم العالي، وذلك بدار ضيافة جامعة عين شمس.

 

وفي بداية كلمته أشاد الوزير بالتطور الهائل الذي شهدته  مؤسسة  57357لعلاج سرطان الأطفال، وذلك خلال زيارته التي قام بها مؤخرا ، داعيًا كل المصريين إلى دعم هذه المؤسسة الرائدة في أداء رسالتها البحثية والعلاجية النبيلة.
وأكد د.عبد الغفار على ضرورة تشجيع الأنشطة الطلابية في كافة المجالات من أجل تكوين الشخصية المتكاملة للطالب الجامعي؛ مطالبًا الجامعات بتقديم خططها ورؤيتها لهذه الأنشطة خلال فترة إجازة الطلاب الصيفية، موضحًا أن الوزارة حالياً بصدد إعادة وتأهيل معهد إعداد القادة بحلوان بالتعاون مع الجامعات؛ وذلك نظراً للدور المهم الذي يقوم به المعهد في إعداد الكوادر الطلابية القيادية.
كما طالب الوزير الجامعات بسرعة تقديم خطط مشاركتها في مشروع تطوير المناطق العشوائية المحيطة بها، مشيرًا إلى أنه تم تخصيص دعمًا ماليًا للجامعات المشاركة في هذا المشروع من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا بواقع 300 ألف جنيه لكل جامعة.
وأوضح د.عبد الغفار أن الوزارة بصدد إعداد قاعدة بيانات عن الإمكانيات والقدرات المعملية والبشرية بالجامعات في تخصص الخلايا الجذعية للاستفادة بها في مشروعات مستقبلية.
وأكد الوزير على الدور المهم الذي تقوم به اللجنة المشكلة للارتقاء بتصنيف الجامعات دوليا، داعيًا إلى ضرورة تفعيل دورها في أداء هذه المهمة العظيمة.
وأعلن د.عبد الغفار أنه تم الاتفاق مع أفضل الشركات العالمية لإعداد دراسة جدوى حول احتياجات سوق العمل إقليميا ودوليا، وأهم المهارات التي ينبغي أن يتسلح بها الخريجون للالتحاق بها.
كما أشار الوزير إلى ضرورة قيام الجامعات بتحديث بيانات موظفيها استجابة لطلب الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة.
وطالب د.عبد الغفار بتطبيق كافة معايير الشفافية والمساواة بين الطلاب خلال فترة انعقاد اختبارات القدرات بالكليات المختلفة من خلال متابعة السادة رؤساء الجامعات وعمداء الكليات، مع استمرار العمل بكافة القواعد المتبعة في هذا الشأن، مؤكدًا على عدم زيادة رسوم اختبارات القدرات والإبقاء على الرسوم التي تقررت العام الماضي؛ نظرًا للظروف الاقتصادية التي تمر بها جميع الأسر المصرية.
• استمع المجلس إلى التقرير المقدم من د. نادية بدراوي عضو لجنة قطاع الدراسات الطبية بالمجلس الأعلى للجامعات بشأن تطوير منظومة التعليم الطبي بالجامعات المصرية، والذي يتضمن وضع نظام جديد للدراسة بجميع كليات الطب في مصر بهدف تطويرها لتواكب نظيرتها في دول العالم المتقدم.
• كما استمع المجلس للتقرير المقدم من د.طايع عبد اللطيف مستشار الوزير للأنشطة الطلابية، والمتضمن تشكيل لجنة عليا للأنشطة الطلابية وآليات التقدم للمشروعات القمية، حيث وافق المجلس على قبول الدعم والمساهمة المقدمة من القطاع الخاص والجامعات في إعادة تأهيل وتطوير معهد إعداد القادة بحلوان.
• واستمع المجلس أيضًا للتقرير المقدم من د.معوض الخولي رئيس جامعة المنوفية حول نتائج أعمال اللجنة المكلفة بتقييم أداء وحدة إدارة المشروعات تطوير التعليم العالي وآليات التنفيذ بها.
• أحيط المجلس علمًا بحضور وفد المجلس الأعلى للجامعات المؤتمر العالمي للتعليم العالي خلال الفترة من 22 – 24 مايو 2017 بالمملكة المتحدة.
• وافق المجلس على ترشيح كل من د. صلاح الدين فوزي أستاذ القانون العام بكلية الحقوق جامعة المنصورة، ود. أحمد عوض بلال أستاذ القانون الجنائي بكلية الحقوق جامعة القاهرة، ود. عاطف عبدالحميد حسن أستاذ القانون المدني جامعة عين شمس، ود.ربيع فتح الباب أستاذ القانون الدستورى بكلية الحقوق جامعة عين شمس ضمن تشكيل اللجنة العليا للإصلاح التشريعي.
• كما وافق المجلس على اقتراح جامعة دمياط بإنشاء كلية للحقوق بها.
• وافق المجلس على البرنامج المشترك لمرحلة البكالوريوس الذي وقعته كلية طب الأسنان بجامعة المنصورة مع جامعة مانشيستر الإنجليزية.
• ووافق المجلس على بدء الدراسة بكلية طب أسنان الزقازيق بنظام الشراكة مع كلية طب أسنان جامعة داندي بإسكتلندا.
• وافق المجلس على بدء الدراسة بكلية علوم الإعاقة بجامعة الزقازيق. 
• أحيط المجلس علمًا باستضافة الأردن للمنتدى العالمي للعلوم خلال شهر نوفمبر 2017 بعنوان "العلم للسلم". 
• وافق المجلس على مشروع بروتوكول تعاون يضم وزارة التعليم العالي والجامعات ممثلة في المجلس الأعلى للجامعات ومكتبة الإسكندرية؛ لتنفيذ أنشطة التعاون الممكنة في تطوير دور المكتبة لا سيما في المجال الأكاديمي والترجمة والنشر العلمي.
• كما وافق المجلس على اقتراح جامعة المنيا بتنظيم برامج أنشطة رياضية وثقافية وترفيهية لطلابها متحدي الإعاقة ضمن خطتها للأنشطة الطلابية.