logo
مؤتمر معا من أجل مصر يناقش الأمن القومي وقوة الدولة الشاملة

ناقشت الجلسة الثانية خلال اليوم الثاني لفاعليات مؤتمر" معًا من أجل مصر" والتي عقدت تحت عنوان: الأمن القومي وقوة الدولة الشاملة عدداً من الموضوعات وذلك بحضور ا.د نظمى عبد الحميد نائب رئيس جامعة عين شمس ومقررو المؤتمر ( ا.د. طارق منصور وكيل كلية الآداب وا.د. هبة شاهين رئيس قسم الإعلام بكلية الآداب و مدير المركز الإعلامي بجامعة عين شمس و د. ريهام عرام مدير عام إدارة حفظ التراث بمحافظة القاهرة)  و عدد من الشخصيات العامة.

وترأس الجلسة اللواء أركان حرب دكتور طارق المهدى رئيس المنتدى الوطني للإعلام واستعرض خلال كلمته تجارب وخبرات حياتية تؤكد أن الوطن نسيج وأحد على مر العصور

وتحدث اللواء أ.ح. ناجى شهود المستشار بأكاديمية ناصر العسكرية حول مخططات تقسيم المنطقة العربية والتي يعمل عليها العدو منذ انتصارنا في حرب أكتوبر المجيد ة ووقوف جميع الدول العربية يداً واحدة، لافتاً إلى أهمية إحياء جامعة الدول العربية ودورها المحوري في المنطقة.

 كما تطرق لمخاطر استخدام الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي في نشر الشائعات لأنها سلاح خفى .

كما تحدث عن إنجازات المصري القديم والمعاصر من آثار سياحية وقناة السويس نجني الآن ثمارها ونحن نزرع وندشن مشاريع لتنهض مصر في المستقبل.

ثم استعرض القضية الفلسطينية ومراحل انتشار اليهود في فلسطين واحتلال إسرائيل لفلسطين على مدى 70 عاماً.

وتحدث أحمد جاد مساعد وزير الداخلية سابقا ورئيس أكاديمية الشرطة سابقا حول حقوق الإنسان، مشيرا إلى أنها نسبية ومتغير باختلاف المجتمعات والزمان ويقابلها واجبات مع ضرورة الاحتفاظ بحقوق الأمن القومي.

ثم تحدث حول أهمية التنمية البشرية من تعليم وتدريب ورعاية وكذلك التنمية الثقافية والاقتصادية، مشيرا إلى أهم معوقات التنمية من بطالة وأمية

وتحدث اللواء أركان حرب محمد أيمن عبد التواب نائب محافظ القاهرة عن أهداف الأمن القومي ومنها الحفاظ على الذات والأمن وتحقيق الرفاهية والازدهار والحفاظ على هيبة ومكانة الدولة، ثم تفاعل شباب الحضور مع قصائد الإعلامي جمال الشاعر وكيل الهيئة الوطنية للإعلام واختتم الجلسة الشاعر عبد العزيز جويدة بقصيدة "قف أيها تاريخ"

وفى ختام الجلسة تم إهداء درع المؤتمر للمتحدثين.