logo
استمرار فاعليات مؤتمر معاً من أجل مصر لليوم الثاني على التوالي

تستمر لليوم الثاني على التوالي فاعليات مؤتمر "معاً من أجل مصر" والذي تنظمه محافظة القاهرة بالتعاون مع جامعة عين شمس تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء في الفترة من 12:8 من يوليو الجاري.

حيث بدأت فاعليات اليوم الثاني للمؤتمر بحضور اللواء أيمن عبد التواب نائب محافظ القاهرة وأ.د. نظمي عبد الحميد نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة الذي يحمل شعار "معاً من أجل مصر.. شباب بيحلم ببكرة"  بجلسة تحمل عنوان: المصريون و الوحدة الوطنية و أدارها أ.د. هشام عزمي رئيس مجلس إدارة دار الكتب و الوثائق المصرية، واستعرضت في كلمته أمثلة من التاريخ و نماذج للوحدة الوطنية منذ ثورة 1919 و التي جسدت مثالاً رائعا للوحدة بين نسيجي الأمة المسلمين و المسيحيين.

ثم ركز الفنان طارق الدسوقي على أخطر آفات المجتمع وهي الجهل، لافتًا إلى أن الجهل ليس أمية القراءة والكتابة بل هناك الجهل الفكري والثقافي والديني، مؤكدا أن الجهل الديني هو أخطر أنواع الجهل ثم ذكر نماذج من القرآن والإنجيل تجسد الوحدة الوطنية.

وأشار الدكتور محمد عفيفي أمين عام المجلس الأعلى للثقافة سابقاً وأستاذ التاريخ بكلية الآداب جامعة القاهرة لأهمية عقد مثال هذه النقاشات والمؤتمرات لخلق جسور التواصل مع الشباب، ثم استعرض مفهوم كلمة قبطي وهي في الأصل ترمز إلى المصري القديم.

ثم قدم عدداًّ من النماذج الوطنية منها الأنبا سرجيوس الذي قال لو كان الاحتلال الإنجليزي لمصر للحماية المسيحيين فليذهب المسيحيين للجحيم، كذلك تناول الدور الوطني للزعيم الوطني مكرم عبيد.

اعقبها كلمة اللواء أركان حرب محمد الشهاوي المستشار بكلية القادة و الأركان و الذي استعرض نماذج من العسكريين الذين ضحوا بأرواحهم فداءاً للوطن و فكان أول شهيد في حرب أكتوبر مسيحي الديانة كذلك كانت فكرة تدمير خط بارليف الحصين للواء زكي باقي يوسف مسيحي الديانة والذي وافته المنية منذ أسبوعين .

ثم ربط الماضي بالحاضر حين استعرض ما يحدث الآن على أرض سيناء من العملية الشاملة ( سيناء 2018) .

وأشار إلى ما تتعرض له مصر من شائعات مؤكدا أن مصر تعرضت إلى 60 ألف شائعة في ثلاثة شهور فقط ،70% منها عبر مواقع التواصل الاجتماعي و 30% عبر المواقع الإخبارية.