logo
توقيع اتفاقية توأمة بين هندسة عين شمس وجامعة إيست لندن بإنجلترا

كتبت : عبير سليمان

تحت رعاية وزارة التعليم العالي و البحث العلمي تم توقيع بروتوكول تعاون لمنح شهادة مزدوجة لمرحلة البكالوريوس بين كلية الهندسة جامعة عين شمس و إيست لندن بالمملكة المتحدة .

وتفخر كلية الهندسة- جامعة عين شمس، بتوقيع اتفاقية شراكة للتوءمة مع جامعة – إيست لندن بإنجلترا -المملكة المتحدة، ومنح الشهادة المزدوجة لبرامج الساعات المعتمدة البينية لمرحلة البكالوريوس من الجامعتين، حيث يدرس طالب برامج الساعات المعتمدة بكلية الهندسة جامعة عين شمس في مصر ويحصل على شهادتين عند استكمال دراسته شهادة من جامعة عين شمس و شهادة أخري من جامعة إيست لندن.

وجرى دراسة المواد المطروحة لدى المؤسستين التعليميتين ودراسة المناخ التعليمي وخدمات الطلاب والجاهزية التعليمية والمؤسسية لكلية الهندسة، حيث امتدت هذه الدراسة ما يقارب عامين من التواصل المستمر والعمل المتواصل للوصول لتلك الاتفاقية، و ذلك لاعتماد ثلاث برامج من برامج الساعات المعتمدة البينية لمنح الشهادة المزدوجة من جامعة عين شمس وجامعة إيست لندن بالمملكة المتحدة؛ و ذلك للبرامج الآتية: -

Environmental Architecture and Urbanism Program

برنامج العمارة والعمران البيئي

Building Engineering Program

برنامج هندسة البناء

Computer Engineering and Software Systems Program

برنامج هندسة الحاسبات ونظم البرمجيات

وشهد أ.د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي مراسم توقيع اتفاقية شراكة للتوأمة بين كلية الهندسة بجامعة عين شمس وكلية الهندسة بجامعة إيست لندن بإنجلترا، بحضور أ.د.عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس، أ.د.أيمن عاشور عميد كلية الهندسة بجامعة عين شمس وأ.د. حسن عبدالله نائب رئيس جامعة إيست لندن، وذلك بمقر الوزارة.

وتمتد جذور إنشاء جامعة إيست لندن الي سنة ١٨٩٢ حيث تم تأسيس معهد وستهام للتعليم الفني ولها ثلاثة مقرات في لندن في منطقة شرق لندن، ستراتفورد، ومنطقة الدوكلاندز، وتعتبر جامعة إيست لندن من الجامعات الرائدة في تصنيفات رضاء الطلاب حيث جاء تصنيفها الثاني علي مستوي لندن.

ومن التخصصات المميزة للجامعة هو مجال العمارة حيث جاء تصنيف الجارديان لها في علوم العمارة ال١١ على مستوي المملكة المتحدة والأول على مستوى لندن؛ وتعتبر الجامعة من الجامعات الأسرع في الصعود للتصنيفات الأعلى على مستوى المملكة المتحدة؛ والتي تهتم بالمؤشرات الحديثة لتصنيف الجامعات التي تعتمد ليس فقط على مؤشرات التوظيف ولكن على نوعية فرص العمل وملائمته لتخصص الدراسة، ويصب أيضا الاهتمام بالدمج بين التخصصات البينية خاصة الفنون والعلوم

تعد هذه الاتفاقية هي الأولي من نوعها بين الجامعات الحكومية المصرية، وتماشيا مع التوجهات الاستراتيجية والسياسية للدولة لتصبح نموذجا للجامعات الحكومية لبداية الانفتاح والتوءمة مع جامعات عالمية رائدة، لتحسين جودة التعليم العالي بمصر، ورفع قابلية التعيين لخريجي الجامعات المصرية، آملين بهذه الشراكة دخول كلية الهندسة جامعة عين شمس كأول كلية عملية حكومية تعطي الشهادة المزدوجة لطلابها الدارسين داخل الكلية من إحدى الجامعات البريطانية.