logo
تعاون مصري صيني بهندسة عين شمس لإنشاء واحة التكنولوجيا

كتب: مـحمد نـادر

عدسة: سندس سعيد

شهد أ.د.عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس صباح اليوم فعاليات توقيع كلية الهندسة مذكرة تفاهم مع شركة CRBC كبرى الشركات الصينية العاملة في مجال الإنشاءات، بهدف تفعيل مبادرة "اندماج" التي أطلقتها الكلية تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء لربط التعليم الهندسي والبحث العلمي مع الصناعة.

وقع الاتفاقية الدكتور أيمن عاشور عميد كلية هندسة عين شمس وتانج جى المدير التنفيذي لشركة CRBC الصينية بمصر، ومسئولي الشركة الصينية وعدد من قيادات الكلية.

وبمقتضى مذكرة التفاهم ستكون الشركة الصينية بمثابة الشريك الاستراتيجي لكلية هندسة عين شمس في تحقيق رؤيتها المستقبلية بتنفيذ مبادرة "اندماج" لإيجاد شراكة حقيقية بين المجتمع الأكاديمي ومتطلبات الصناعة الوطنية، لتحفيز الابتكار، وتطوير المنتج المحلى وزيادة تنافسيته.

وأبدى الدكتور أيمن عاشور عميد كلية هندسة عين شمس، سعادته بالتعاون مع شركة CRBC التي تعد من كبرى الشركات الصينية الرائدة في مجال الإنشاءات، والتي لديها فروع في 61 دولة حول العالم، ولها العديد من المشروعات الدولية بالمنطقة وفى السوق المصري، وقال إن هذا التعاون سيكون له مردود كبير على نجاح مبادرة "اندماج" نظرا للخبرات الكبيرة للجانب الصيني في مجال دعم الابتكار والإبداع وتحفيز البحث العلمي لخدمة الصناعة.

مضيفاً أن هذه الشراكة تأتى في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات المصرية الصينية نشاطا مكثفا على كافة الأصعدة خاصة مع زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للصين قبل عدة ايام، موضحا أنه بمقتضى مذكرة التفاهم ستدعم الشركة الصينية مبادرة "اندماج" إنشائيا وماديا وأدبيا، وذلك من خلال شراكاتها مع كبرى الجامعات الصينية، التي ستدعم الجانب الفني والأكاديمي والبحث، لإنشاء واحة التكنولوجيا على مساحة 30 فدان بمدينة العبور.

واضاف الدكتور عمر الحسيني وكيل كلية الهندسة لشئون المجتمع والبيئة أن مبادرة "اندماج" والتي أطلقتها الكلية في 12 مايو الماضي تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء، تستهدف إحداث نقلة نوعية في ربط التعليم بالصناعة، وتخريج أعداد كبيرة من المبتكرين , ومساعدتهم على إنشاء شركات ناشئة تعتمد على الابتكار، موضحا أن المبادرة تتضمن محورين متوازيين، الأول خطة متكاملة لتطوير المعامل والورش التعليمية بالكلية ، والثاني إنشاء واحة التكنولوجيا والابتكار بأرض الكلية بمدينة العبور لتكون بمثابة بيئة مثالية حاضنة للإبداع والتطوير والارتقاء بالبحث العلمي لخدمة أغراض الصناعة، لخلق آفاق جديدة للمنتجات المصرية للانطلاق نحو العالمية.

وقال تانج جى الرئيس التنفيذي للشركة في مصر أننا نشعر بسعادة بالغة بالتعاون مع وزارة التعليم العالي المصرية وان نساهم في إنشاء هذا الصرح العالمي مع كلية هندسة عين شمس، العريقة والتي تم تأسيسها عام 1839، موضحا أن واحة التكنولوجيا ستكون بمثابة منارة للهندسة المصرية، ونقلة نوعية حضارية هي الأولى من نوعها في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وأوضح أن الشركة ستقدم الدعم لبناء واحة التكنولوجيا على أعلى مستويات التقنية الهندسية والتكنولوجية في العالم، معربا عن سعادته ببناء هذا الصرح العلمي في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأشار د. مسلم عثمان المستشار الاقتصادي لشركة CRBC الصينية أن الشركة لديها شراكات عديدة مع كبرى الجامعات الصينية، وهو ما سيسهم في دعم الجانب الفني والأكاديمي لواحة التكنولوجيا المزمع انشائها بمدينة العبور، مشيرا إلى أن هذه الشراكة مع هندسة عين شمس، تعكس قوة العلاقات المصرية الصينية ورغبة الجانبين فى تبادل الخبرات لتطوير البحث العلمي لخدمة الصناعة الوطنية.

وأضافت ريم عبدالله المستشار الإعلامي لكلية الهندسة جامعة عين شمس ان مبادرة هندسة عين شمس تتماشي مع رؤية مصر 2030 والتي تولي اهتمام كبير بالبحث العلمي ودغم الابتكار للارتقاء بالصناعة الوطنية ومن ثم دفع معدلات النمو.

وقالت انه منذ إطلاق المبادرة وهناك اهتمام وترقب من منظمات الأعمال ومختلف الشركات للاستفادة منها، موضحة أن التعاون مع الشركة الصينية سيفتح افاق كبيرة للتعاون.