logo
بالصور .. افتتاح مؤتمر

افتتح أ.د. عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس و د. مصطفى أمين مساعد وزير الآثار المؤتمر الدولي السنوي لمركز الدراسات البردية و النقوش " الطب و الصيدلة في مصر و الشرق الأدنى من العصور القديمة حتى العصر الإسلامي الباكر " و الذي أقيم بالتعاون مع المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي .

وخلال كلمته أكد أ.د. عبد الوهاب عزت رئيس الجامعة اهتمام جامعة عين شمس بحفظ التراث الإنساني، خاصة وأن جامعة عين شمس من أقدم جامعات العالم وكانت تسمى جامعة أون "و أنشئت منذ 2700 عام، مؤكداً أن جامعة عين شمس أول جامعة تنشئ معهد عالي للدراسات البردية والترميم وهو الأول من نوعه بمصر وربما في الشرق الأوسط .

وأشار إلى نجاح البعثة الأثرية للجامعة في الوصول للعديد من الاكتشافات الهامة بمنطقة عرب الحصن، الامتداد التاريخي لجامعة عين شمس ، لافتاً إلى أن اهتمام الجامعة بهذا المجال ينعكس إيجاباً على تصنيف الجامعة الدولي والذي اتجه نحو التقدم في العديد من التخصصات، كان آخرها إدراج كلية الصيلة ضمن أفضل 300 على مستوى العالم وفقاً لتصنيف شنغهاي الدولي.

وأعلن عن استعداد الجامعة لتوقيع بروتوكول تعاون ثلاثي مشترك، خلال الشهر المقبل، بين جامعة عين شمس وجامعة كاتانيا الإيطالية والمركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي لإنشاء أكبر معمل لترميم وأبحاث البرديات والحفريات.

وأكد د. مصطفى حسين مساعد وزير الآثار أن المؤتمر يواكب ما تشهده مصر حالياً من إعلاء قيمة الطب والعلوم الصيدلانية، وهو ما يحثنا على الاستفادة من خبرات الماضي والبناء عليها، كما استعرض عدد من الشراكات بين وزارة الآثار والجامعات المصرية، مشيداً بجهود جامعة عين شمس في مجال الاكتشافات الأثرية، كما أثنى على دور مركز الدراسات البردية والنقوش في مجال ترميم الحفريات والبرديات.