logo

افتتح أ. د. عبد الفتاح سعود نائب رئيس جامعة عين شمس لشئون التعليم و الطلاب و أ. د. محمود المتيني عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية،  فعاليات المؤتمر السنوى الــ 40 لكلية الطب جامعة عين شمس، تحت شعار "معا من أجل مصريين أصحاء"، والذى يقام تحت رعاية أ.د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى، و أ. د. هالة زايد وزير الصحة و السكان و أ. د. عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس.

و خلال كلمته أشاد أ. د. عبد الفتاح سعود بحجم الزخم العلمي و البحثي و الأكاديمي الذي يشهده مؤتمر كلية الطب الأربعون، مشيراً إلى دور كلية الطب الرائد في فتح آفاق العالمية لجامعة عين شمس ، حيث أخذت على عاتقها طرق أبواب منظمات التصنيف العالمية الكبرى حتى نجحت في الوصول بالجامعة لمصاف الجامعات العالمية؛ من خلال ظهورها بقوة في العديد من التصنيفات الدولية في الكثير من المجالات العلمية.

و أكد أ. د. محمود المتيني رئيس المؤتمر أن المؤتمر السنوي لكلية الطب شهد طفرة حقيقية خلال السنوات الأربع الماضية ،نتيجة تنفيذ رؤية واضحة بدمج مؤتمرات جميع أقسام الكلية في حدث طبي واحد تحت مسمى " أسبوع عين شمس الطبي " ليضم 36 مؤتمراً ستقام فعالياتها بالتوازي لتشكل الحدث الطبي الأضخم في مصر و الشرق الأوسط،  بمشاركة 42 خبير أجنبي من مختلف دول العالم وأكثر من 300 جلسة علمية ، بحضور قرابة 6 آلاف طبيب من مختلف التخصصات.

و أعلن نجاح طب عين شمس في تحقيق قفزة نحو العالمية بتقدمها في تصنيف QSلتحل المرتبة من 301 : 350 على مستوى العالم، مؤكداً سعي الكلية الدؤوب لتصبح واحدة من أفضل 200 كلية في العالم.

وعبر عن فخره بحصول الكلية اليوم على شهادة منظمة QS  العالمية والتي تؤكد تقدم جامعة عين شمس في 9 مجالات من بينها مجالين في القطاع الطبي..

و أشار إلى جهود جامعة عين شمس عامة و كلية الطب خاصة في التطوير سواء ما يتعلق بالخدمة الصحية أو مستوى الخريجيين و تحسين منظومة التعليم الطبي لتواكب جهود الدولة الحثيثة في رفع مستوى الخدمة الصحية في مصر.